اعتقال 3 إثر مقتل فتاة بإطلاق نار في حفل نائب

اعتقال 3 إثر مقتل فتاة بإطلاق نار في حفل نائب


عمان- الغد- ضبطت الأجهزة الأمنية ثلاثة أشخاص قاموا بإطلاق نار في أحد احتفالات النواب في منطقة جبل التاج والتي نتج عنها وفاة فتاة، كما ضبطت قطعتي سلاح ناري جرى استخدامها في الحفل وثلاثة اشخاص آخرين ممن أثاروا الفوضى والشغب داخل مستشفى البشير والحقوا اضرارا مادية بمحتوياته.
وفي التفاصيل، قالت إدارة الإعلام الأمني في مديرية الأمن العام في بيان، إن غرفة العمليات الرئيسية في مديرية شرطة وسط عمان تبلغت مساء أول أمس بإسعاف فتاه تبلغ 18 عاما إلى المستشفى إثر إصابتها بعيار ناري طائش في منطقة الرأس أثناء احتفال كان يعقد في بالقرب من مكان سكنها في جبل التاج وما لبثت الفتاة أن فارقت الحياة متاثرة بإصابتها.
وأضافت إدارة اعلام الأمني أنه وفور تلقي البلاغ شكل مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي لجنة تحقيق خاصة في الحادثة من إقليم العاصمة والبحث الجنائي وإدارة المختبرات الجنائية والأمن الوقائي للتحقيق في القضية والوقوف على ملابساتها والقبض على كل من تورط بإطلاق النار أثناء الاحتفال.
وتابعت إدارة الإعلام الأمني أن لجنة التحقيق باشرت منذ لحظة ورود البلاغ بجمع المعلومات حول الحادثة والتحقيق بمختلف الوسائل للوصول لمن قاموا بإطلاق العيارات النارية خلال الحفل، ومن خلال مجريات التحقيق تم تحديد هوية عدد من الأشخاص المشتبه بهم بإطلاق العيارات النارية أثناء الحفل، وبالبحث والتحري عنهم ألقي القبض على ثلاثة منهم وضبط سلاحيين ناريين بحوزتهم أحدهما اتوماتيكي أرسلت إلى المختبر الجنائي لمقارنتها بالرصاصه التي أردت الفتاة قتيلة.
وأكدت أن التحقيق في القضية جار وسيتم إحالة المقبوض عليهم للقضاء حال انتهاء التحقيق معهم، فيما يزال البحث مستمرا عن باقي المتورطين في القضية للقبض عليهم وإحالتهم للقضاء لينالوا جميعا عقابهم الرادع ليكونوا عبرة لكل مستهتر يقوم بإطلاق العيارات النارية القاتلة في الاحتفالات والأفراح.
وفي ذات السياق وعلى إثر قيام مجموعة من الأشخاص إثر وفاة الفتاة بأعمال شغب وإلحاق الأضرار المادية داخل مستشفى البشير، فقد تم بعد التحقيق وجمع المعومات إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص ممن ثبت اشتراكهم بالقيام بتلك الأعمال وبوشر التحقيق معهم، وما يزال البحث جار أيضا عن عدد آخر ممن قاموا بأعمال الشغب داخل المستشفى